إعلان علوي

أدوات تمكنك من تشفير رسائل البريد الإلكتروني لحماية بياناتك

 أدوات تمكنك من تشفير رسائل البريد الإلكتروني لحماية بياناتك

إذا كان الأمر يتعلق بما هو خصوصي في هذه الحال المسألة تكون أكثر أهمية... وإذا قمت بطرح سؤال " هل يرضيك أن يقوم طرف ثالت بتتبع و معرفة محتوى رسالتك " الجواب سيكون لا و خصوصا إذا كانت رسالتك تحمل معلومات مهمة كالتي هي متعلقة بمجال عملك, وهنا عزيزي عزيزتي سنشاركك في هذه التدوينة بأدوات تساعدك في حجب محتوى الرسالة لكي يصعب على أي كان من الطرف الثالث معرفة محتواها فقط هو المرسل إليه يمكنه أن يقرء المحتوى...

تشفير الرسائل الإلكترونية  

بتحديد أدق سيكون الموضوع حول أدوات تساعدك في تشفير محتوى الرسالة و هذه العملية هي في الأساس معقدة نوعا ما لكن باستخدام بعض الأدوات المساعدة في هذه الحال سيكون من السهل عليك التعامل مع تشفير الرسالة.

" إذا أردت معرفة المزيد عن التشفير يمكنك الاطلاع على مفهوم علم التشفير في مجال الأمن المعلوماتي "

Mailvelope

Mailvelope من أفضل أدوات تشفير البريد الإلكتروني بالإضافة إلى سهولة استخدامها بالنسبة للفئة التي اعتادت استعمالها أما عن الفئة التي لم يسبق لها التعامل معها هنا ستلقى في البداية بعض الصعوبات لكن يمكن تجاوزها, فهي في الأساس إضافة يمكنك تثبيتها على متصفحك الذي تستعمله سواء متصفح Chrome أو Mozilla أو Microsoft Edge, و باختصار شديد هده الإضافة تسمح لك بتشفير محتوى الرسالة حتى يصعب على المخترق من قراءة محتواها في حال تم تلقي رسالتك قبل وصولها المرسل وهذا ما توده بكل تأكيد, والجميل في الإضافة أنها تتأقلم مع العديد من منصات خدمات البريد الإلكتروني كـ Gmail, Yahoo و Outlook.

أما بخصوص استعمال الطريقة فهي تحتاج بعض الخطوات يمكنك الاطلاع عليها من الموقع الرسمي للإضافة  ربما الأمر سيكون به بعض التعقيدات لكن في إطار حماية رسائل بها معلومات الحساسة ف لابأس بذلك.


بالنسبة للخيار الأمثل لمستعملي حسابات Gmail يمكنك أن يجدو أن FlowCrypt هي الأداة الأمثل لهم, هي في الأساس رغم الخدمة التي ستقدمها لك الأداة ( خدمة تشفير الرسالة ) لا تخلو من التعقيدات و دمج بعض الخوارزميات لتشفير المحتوى إلا أنها في المقابل أداة سهلة الاستخدام فهي تعمل على أن تكون سهلة في متناول جميع المستخدمين... الأداة متاحة و يمكنك إضافتها إلى متصفحك chrome و استخدامها عند فتح صفحة البريد الإلكتروني Gmail الخاص بك.

Aucun commentaire